الجمعة، 19 أبريل، 2013

هل الربح من إستطلاعات الرأى حقيقة - أحمد عباس


بسم الله الرحمن الرحيم  
كثيرا وردت أسئلة عن الربح من إستطلاعات الرأى هل بالفعل هناك من يربح منها ودائما أجيب لا تبدء فى أى نشاط يستهلك منك الكثير من الوقت قبل أن تعرف كامل التفاصيل عنه وسوف أحاول شرح هذا الأمر بإذن الله
إن أبحاث التسويق هى المرحلة الأهم والأخطر لإتخاذ قرار صحيح ينتظر منه نتائج فعاله  سواء كان هذا قبل البدء فى إنتاج المنتج أو بعد إنتاجه أو من خلال قرار لإدخال تحسين وتطوير عليه
فالمستهلك هو العنصر الأهم الذى تتخذ المؤسسة قرارات من أجله  فهو مصدر ربحها
فلو لاحظت فى تعاملك مع كبرى الشركات ستجدها دائما حريصة على إرضاء عملائها ودائما تحاول فى جذب عملاء جدد من شركات أخرى ودائما تطور فى منتجاتها وخدماتها من أجل المستهلك
أبحاث التسويق أو أى بحث يشترك فيه عدد من الأقسام
بداية هناك شخص يبحث مع صاحب البحث متطلباته وماذا المعلومات التى يريد الحصول عليها الت ى تساعده فى إتخاذ قراره
ثم بعد ذلك يبدء قسم أخر فى وضع تصور لكيفية الحصول على هذه المعلومات ووضع الأسئلة المناسبة لهذا
ثم بعد ذلك يأتى دور
 الباحث والباحث هو الشخص الذى يقوم بإحضار مجموعة من الأشخاص ليجيبوا على هذا الإستطلاع
 المبحوث وهو الشخص الذى يجيب على الإستطلاع
وتقوم هذه الشركات بتقدير وقت كل من يشارك فى هذه العملية فالباحث تقدر المؤسسة دوره فى جلب العملاء المستهدفين للإجابة على الإستطلاعات
وأيضا تقدر وقت المبحوث ما دامت تنطبق عليه المواصفات المطلوبة
هكذا تستطيع  الربح من هذا الأمر سواء عن  طريق الإجابة على الإستطلاعات  إلكترونيا أو تفاعليا وليس الأمر مقتصر على فقط على الإجابة على الإستطلاعات فهناك أنواع مختلفة لهذا الأمر سوف نتطرق لها فى المقال القادم بإذن الله من خلال سلسلة كاملة عن إستطلاعات الرأى والإجابة على الكثير من التساؤلات الهامة فى هذا الأمر

إن أردت أن تخوض هذه التجربة فقد وفرنا عدد من الشركات فى عدد من الدول العربية تعمل فى هذا المجال الهام جدا فإذا وجدت إسم دولتك إضغط عليه لتبدء فى الربح من هذا الأمر وتابع المقالات القادمة وسوف نشرح كل ما يخص هذا الأمر وأدق التفاصيل به  ولا تتردد فى وضع أى سؤال وسوف أقوم بالإجابة عليك بإذن الله وفى المقالات القادمة سوف نضع نماذج ربحت 20000 ريال سعودى و30000 جنيه مصرى من متابعة هذه الشركات وسوف نشرح ايضا كيف حصلوا عليها
ملحوظة إن كنت ستقوم بالتسجيل لا ننصح بالتسجيل بالفيس بوك وننصح بالتسجل بإيميل تتابعه بإستمرار لتتابع رسائل هذه الشركات  -
 هذا المقال حصرى لنا من مؤسس فريق رواد التسويق مستر أحمد عباس فالرجاء لو قمت بنسخه أن تكتب هذه الملحوظة ونرحب بك فى فريق رواد التسويق
مع تحياتى مدير عام الفريق 
رانيا حمدى
إضغط على إسم دولتك لتبدء التسجيل وتابع المقالات القادمة

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق